البرود الجنسي بعد الولادة

لبرود الجنسي بعد الولادة

يعاني حديثو الزواج من فتور جنسي مؤقت بعد الولادة مباشرة، وهذا الأمر له علاقة بجفاف المهبل وقلة رغبة المرأة في الاتصال، وهذا ما يفسره الأطباء.

تصاب المرأة ببرود جنسي بعد الولادة إذا كانت الولادة طبيعية أو قيصرية فإن جسم المرأة يحتاج بعض الوقت حتى يصل إلى مرحلة الشفاء الكامل.

ومعظم السيدات يفقدن رغبتهن الجنسية بضعة أسابيع بعد الولادة لمجموعة أسباب تندرج كلها تحت كلمة "الإرهاق" بالإضافة إلى أن الأنسجة المهبلية حساسة جدا، وتحصل فيها بعض الرضوض نتيجة الولادة، وهناك أشياء أخرى مثل التغيرات الهرمونية والضغط النفسي والتوتر العصبي والعاطفي، وكلها أسباب تؤدي إلى جفاف مهبلي، وخصوصا مع الرضاعة الطبيعية.

وينصح الإطباء بالانتظار من 4 إلى 5 أسابيع بعد الولادة قبل ممارسة الجنس بين الزوجين، ولا بد من الصراحة بينهما، بحيث تتحدث الزوجة مع زوجها بشأن شعورها إذا كانت تشعر بالراحة أم لا، ويتوصلان للاتفاق على وضع يُرضي الاثنين، والبحث الدائم عن طرق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إرسال تعليق